الأحد، 27 مايو، 2012

إبن بلدي

لما ناوي يا ابن بلـــدي 
بالرخيص تبيعني عادي
شوفت دمي بينهدر
طب ضميرك يعني راضي؟؟؟

ليه ماقولتش م البداية

 إن موتي مش حكاية
وانت رافض القضايــا
كنت يمكن أبيع ضميري
و أبقى عادي

بعت حقي وبعت صوتك
ارتضيت في الدنيا موتك
عادي متعود سكوتــك
رافض تجيب حق ولادك
اللي يمكن كانوا يبقو
في يــــــــــــوم ولادي

و انت راضي
و أنت عادي

هناك تعليق واحد: